الجمعة 3 ديسمبر 2021
القاهرة °C

باريس يُنهي مغامرة لايبزيغ ويبلغ نهائي الأبطال

تأهل باريس سان جيرمان الفرنسي، لأول مرة في تاريخه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه على لايبزيغ الألماني (3-0)، على ملعب النور.

باريس أنهى مغامرة لايبزيغ، الذي وصل للمربع الذهبي لأول مرة في تاريخه، ليضرب رجال المدرب الألماني توماس توخيل، اليوم موعداً مع الفائز من مباراة ليون ضد بايرن ميونخ.

أهداف سان جيرمان، جاءت عن طريق ماركينيوس، أنخيل دي ماريا وخوان بيرنات في الدقائق 13، 42 و56.

البداية كانت سريعة من الجانبين وسط تهديدات من لايبزيغ، لكن نيمار كاد يباغت الخصم بهدف مبكر بعد مرور ست دقائق، وذلك عقب انفراده بالحارس قبل تسديد الكرة في القائم الأيسر.

وضغط نيمار على الحارس بيتر جولاكسي، الذي سدد الكرة في جسد المهاجم البرازيلي، لتصل إلى مبابي داخل منطقة الجزاء، قبل أن يضعها الأخير داخل الشباك، لكن الحكم احتسب مخالفة لوجود لمسة يد على نيمار.

وحاول مارسيل سابيتزر، صيد شباك سيرجيو ريكو عبر تسديدة من مسافة بعيدة، لكن الكرة ذهبت سهلة بين أحضان حارس باريس.

ومن ركلة حرة نفذها دي ماريا، نجح ماركينيوس في الارتقاء للعرضية، موجهاً الكرة بضربة رأسية إلى داخل الشباك، ليتقدم الفريق الباريسي بهدف أول.

ومرر هيريرا، كرة بينية رائعة داخل منطقة الجزاء إلى مبابي، الذي سددها مباشرة نحو مرمى لايبزيغ، لكن جولاكسي حولها ببراعة إلى ركنية.

وكاد لايبزيغ أن يدرك التعادل في منتصف الشوط الأول عن طريق يوسف بولسين، بعدما قابل الأخير تمريرة عرضية بتسديدة مباشرة داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

ونفذ نيمار، ركلة حرة على الجانب الأيمن لمنطقة جزاء لايبزيغ، إذ حاول خداع حارس الأخير، وكانت الكرة في طريقها إلى الشباك، لكنها ارتطمت في القائم.

وارتكب الحارس جولاكسي، هفوة قاتلة بتمرير كرة خاطئة، استغلها لاعبو باريس، بإرسال الكرة لدي ماريا داخل منطقة الجزاء، ليودعها الأخير داخل الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم سان جيرمان 2-0.

جوليان ناجلسمان، مدرب لايبزيغ، أقدم على إجراء تبديلين مع بداية الشوط الثاني، بإقحام إيميل فورسبيرج وباتريك شيك، على حساب نكونكو وداني أولمو، على أمل عودة فريقه في النتيجة.

وحاول فورسبيرغ، تجربة حظه بتسديدة صاروخية من مسافة بعيدة، لكنها علت مرمى سان جيرمان.

وبعد مرور 11 دقيقة فقط على بداية الشوط الثاني، عزز باريس، تقدمه بهدف ثالث عبر ضربة رأسية من خوان بيرنات، مطلقاً رصاصة الرحمة على لايبزيغ.

ووقف ريكو من جديد حائلاً أمام محاولة سابيتزر، الذي سدد كرة بيسراه من على حدود منطقة الجزاء، ذهبت في أحضان حارس باريس.

وأرسل دي ماريا، عرضية إلى رأس مبابي داخل منطقة الجزاء، وجهها المهاجم الفرنسي نحو مرمى لايبزيغ، لكنها ذهبت خارج الملعب.

وتصدى جولاكسي لتسديدة قوية من مبابي، قبل الدفاع عن مرماه أمام صاروخية باريديس.

وحاول أنخيلينيو، تجربة التسديد من خارج منطقة الجزاء، لكن الحارس ريكو تصدى لها بقبضة يديه، قبل أن يبعدها الدفاع الباريسي لركنية.

وعاد باريديس لتهديد مرمى الحارس المجري بتسديد قوية بعيدة المدى، لكن جولاكسي تصدى لها ببراعة، مانعاً شباكه من استقبال الهدف الرابع، لتمضي الدقائق دون جديد بفوز باريس 3-0.

to top