الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
القاهرة °C

جامعة الدول العربية تسارع بمساعدات مادية ولوجيستية وطبية من خلال منظمات العمل العربي المشترك

الحدث – القاهرة – وليد الرمالي

أكد السفير كمال حسن على الامين العام المساعد للشؤون الاقتصادية بجامعة الدول العربية استمرار الجهود الحثيثة التي بدأها معالى الامين العام لجامعة الدول العربية لدعم لبنان والوقوف على حجم الدمار الذي حدث والتأكيد على تفعيل دور ريادي للجامعةلإعادة إعمار لبنان ، مؤكدا على زيارته  قريبا لبيروت مع وفد من منظمات العمل العربي المشترك والاتحادات العربية أعضاء الملتقي العربي للاتحادات الداعمين ماديا ولوجيستيا . موضحا ان ذلك يأتي في إطار حرص الأمانة العامة لجامعة الدول العربية على دعم ومساندة لبنان ومساعدته بكل السبل الممكنة على تجاوز تداعيات كارثة الانفجار المدمر الذي تعرضت له بيروت وكذلك الأزمات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية  التي يمر بها لبنان منذ فترة.
وأعرب عن خالص تعازيه للشعب اللبنانى مؤكدا على دعم وتضامن ومساندة جامعة الدول العربية مع لبنان وشعبه حتى يتمكن من تجاوز تداعيات الكارثة الإنسانية التي لحقت به.
جاء ذلك خلال الإجتماع الطاريء الذي دعت له ادارة المنظمات العربية والاتحادات بالقطاع الاقتصادي بجامعة الدول العربية  برئاسة السفير الدكتور كمال حسن على من خلال تطبيق زووم مع اكثر من ستون منظمة عربية واتحادات نوعية متخصصة .
حيث دعا الامين العام المساعد الى ضرورة تفعيل مساعدات انسانية وطبية خلال زيارة الوفد الى بيروت والعمل جنبا الى جانب  انشاء حساب بنكي تحت مسمى الحساب العربي  لدعم واغاثة لبنان  من خلال اتحاد المصارف العربية والذي يتخذ من لبنان مقرا له .
كما بادرت الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري احدى منظمات جامعة الدول العربية برئاسة الدكتور اسماعيل عبد الغفار اسماعيل فرج بتقديم مساهمة فى تجاوز لبنان لهذه الازمة
بتقديم بعض الحلول المتكاملة لمرفأ طرابلس وأشار عبدالغفار
بأنه جارى التنسيق فى الوقت الحالى مع رئيس ميناء طرابلس وتم عمل دراسة من خلال شركة الحلول المتكاملة التابعة للاكاديمية لإعادة بناء البنية المعلوماتية وتطور المنظومة المعلوماتية والتى تعد بديل فى الوقت الحالى عن ميناء بيروت والتى قد قامت الأكاديمية بتفيذها ،كما أنه جارى التنسيق مع وزارة النقل البحرى بلبنان على مشاركة خبراء من الأكاديمية فى مجال الأمن البحرى من خلال المعهد التابع للأكاديمية لوضع الخطط الأمنية للموانىء اللبنانية طبقا للمعايير الدولية التى تحددها المنظمة البحرية الدولية  ومراجعة القدرات البشرية التى تقوم على تنفيذ هذه الخطط الأمنية.
وعلى الجانب التعليمي قدمت الاكاديمية من خلال الاجتماع منح دراسية للشباب اللبنانى للدراسة فى مختلف كليات الاكاديمية .

وتم التطرق خلال الاجتماع  الى حزمة من الاجراءات الفعلية لتجميع المعلومات وعمل قاعدة بيانات حول الاحتياجات الضرورية والعاجلة في الفترة الحالية والقادمة.
كما تم استعراض العديد من الإغاثات التي قام بها اتحاد صناعات الاسمنت ومواد البناء والاتحاد العربي للصناعات الغذائية  .
بدوره قدم د. نصر الدين عبيد مير المركز العربي لدراسات المناطق الجافة  والأراضي القاحلة ( اكساد) حزمة من المبادرات المادية والدعم الزراعي وايضا
في مجال الثروة الحيوانية .

ادار الاجتماع الوزير المفوض محمد خير عبد القادر مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية والذي اوضح ان  اجتماع مؤسسات العمل العربي المشترك يأتي في إطار جهود جامعة الدول العربية للتضامن مع لبنان وشعبه في هذه المرحلة الصعبة، وذلك بعد الزيارة التضامنية الناجحة لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية للجمهورية اللبنانية يوم 8 اغسطس من الشهر الجاري، وتأكيدا على استعداد الجامعة لحشد الدعم من خلال منظومة العمل العربي المشترك للمساهمة في مواجهة لبنان لكافة مضاعفات وتبعات هذه الكارثة الكبرى.

وأضاف، ان هدف الاجتماع تقديم مبادرات ومقترحات عملية لدعم مساعدة لبنان وشعبه وتشكيل رؤية موحدة لمنظمات واتحادات ومؤسسات العمل العربي المشترك للوقوف مع لبنان وشعبه في هذه المرحلة الدقيقة التي يمر بها ، على أن ترفع لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية ضمن جهود جامعة الدول العربية لحشد الاستجابة لما تتطلبه الأوضاع الحالية في الجمهورية اللبنانية.
والجدير بالذكر انه شارك فى الأجتماع رؤساء ومدراء منظمات ومؤسسات العمل العربى المشترك اعضاء لجنة التنسيق العليا للعمل العربى المشترك والذى يقدر عددهم بأكثر من 35 منظمة ومؤسسة كما شارك اكثر من 30 اتحاد عربى متخصص من أعضاء ملتقى الأتحادات العربية المتخصصة الذى يعمل تحت رعاية الامانة العامة لجامعة الدول العربية.

to top