الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
القاهرة °C

ليبيا: الجيش يعتقل أحد أكبر تجار البشر ويكشف علاقته بتركيا

اكد المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، أحمد المسماري،اعتقال أحد كبار قادة تهريب البشر الذين يعملون لصالح تركيا، جنوب العاصمة طرابلس.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للجيش الليبي، أحمد المسماري، في بيان صحفي نشره فجر اليوم الأحد، أن قوة من القوات المسلحة في محور الطويشة جنوب العاصمة طرابلس، تمكنت من أسر أحد كبار قادة تهريب البشر في المنطقة وهو المدعو صالح الدباشي، شقيق المهرب المعاقب دوليا المدعو أحمد الدباشي، الملقب بـ”العمّو”.

وأضاف أنه تم أسر الدباشي وهو يعاني من جروح بالغة بعد إصابته داخل مدرعة تركية من طراز “كيربي”، مشيرا إلى أن هذا يدل على أن تركيا بدأت بتوسيع أنشطتها الإجرامية لتشمل دعم كبار المجرمين في المنطقة الغربية وتجار البشر، معتبرا أن ذلك يشكل تهديدا مباشرا ليس لمصالح الشعب الليبي فحسب بل لكل دول المنطقة وحوض المتوسط.

وأشار المسماري إلى أن المدعو صالح الدباشي كان المسؤول الأول عن مركز إيواء صبراتة، الذي شهد أشنع الجرائم ضد البشرية بحق المهاجرين من بيع ورق وعبودية وتهريب طيلة الفترة ما بين 2012 وحتى 2017، مضيفا أنه تمّ أسره مع عدد من المرتزقة السوريين والمطلوبين الليبيين المدعومين من تركيا.

وفي السياق ذاته، ظهر المهرب المحترف وأبرز تجار البشر في ليبيا المطلوب دوليا أحمد الدباشي الملقب بـ”العمّو”، هذا الأسبوع، يتقدم قوات “الوفاق” في مدينة صبراتة، وذلك بعد عامين على اختفائه، في مشهد يكشف تورط “الوفاق” في التستر على أحد أهم المطلوبين دوليا، ويعزّز من الاتهامات الموجهة إليها بشأن التحالف والتعامل مع المجرمين والعناصر الإرهابية المتطرّفة، لصدّ هجوم الجيش الليبي الذي يستهدف تحرير العاصمة طرابلس.

to top