الخميس 2 ديسمبر 2021
القاهرة °C

مهرجان كوباني الدولي الأول للأفلام القصيرة وتجربة إقامته إلكترونياً

كوباني- فتاح عيسى

تنهي إدارة “مهرجان كوباني الدولي الأول للأفلام القصيرة”، اليوم الثلاثاء، استقبال الأفلام المرسلة للمشاركة، ليتم العمل بعدها  من أجل اختيار /15/ فيلماً للتنافس على جوائز وشهادات إلكترونية سيتم إعلانها من قبل لجنة مختصة بعد أسبوع.

وقالت عضو لجنة فرز الأفلام، المخرجة الموريتانية مي مصطفى، إن اللجنة ستختار /15/ فيلماً من بين الأفلام المرسلة إلى إدارة المهرجان، منها /10/ أفلام دولية و/5/ أفلام سورية، للتنافس على جوائز المهرجان التي تتضمن “أفضل فيلم، وأفضل مخرج، وأفضل سيناريو، وجائزة لجنة التحكيم”.

وبحسب “مصطفى” فإن اللجنة ستأخذ عدة معايير لاختيار الأفلام وهي جودة الفيلم من الناحية الفنية (السيناريو والإخراج والتمثيل والفكرة وجودة الصورة والصوت).

وأضافت أن لجنة الفرز سينتهي عملها اليوم بعد اختيار قائمة الأفلام المشاركة في المهرجان وتسليمها لإدارة المهرجان على أن يبدأ عمل لجنة التحكيم لاختيار الأفلام الفائزة، “لجنة التحكيم مستقلة عن لجنة الفرز”.

وكان أكثر من /85/ فيلماً قد وصلت إلى إدارة مهرجان كوباني الدولي الأول للأفلام القصيرة، للمشاركة في المهرجان الذي أعلن عنه من قبل سينمائيين ومهتمين مطلع حزيران/ يونيو الجاري، والمقرر إقامته إلكترونياً بسبب انتشار فيروس “كورونا” المستجد في العديد من دول العالم.

وقال مصطفى زيدان، مسؤول العلاقات العامة  لمهرجان كوباني الدولي الأول للأفلام القصيرة، لـ”نورث برس”، إن المهرجان استقبل أفلاماً من دول سوريا والعراق وتركيا ومصر وفلسطين والمغرب العربي وتونس والجزائر وفرنسا وبريطانيا.

وكان من المقرر أن يقام المهرجان في مدينة كوباني قبل ستة أشهر على أرض الواقع ، ولكن بسبب عدم وجود التمويل وانتشار جائحة كورونا في العالم، تم تأجيل المهرجان والعمل على إقامته إلكترونياً، لكن إدارة المهرجان لا تزال تتواصل مع الجهات الثقافية في إقليم كردستان العراق و شمال شرقي سوريا لتأمين تمويل للمهرجان، بحسب زيدان.

واشترطت إدارة المهرجان أن تكون الأفلام المشاركة بلغتها الأصلية ومترجمة إلى اللغة الإنكليزية، وألا يزيد مدة الفيلم عن /25/ دقيقة، وأن تكون الأفلام منتجة بين العامين2017  و2020، بحسب القائمين على المهرجان.

وقال الكاتب والمخرج، محمود جقماقي، من منطقة عفرين وصاحب أحد الأفلام التي تم تقديمها للمشاركة في المهرجان إن “فكرة إقامة المهرجان إلكترونياً نمط ثقافي جديد أفرزته جائحة كورونا، فالجانب الثقافي من النواحي التي تغيرت أساليبه وتجلياته وأشكال التعبير فيه بسبب كورونا”.

وتتضمن لجنة تحكيم المهرجان، رئيس لجنة التحكيم المخرج سردار زنكنة، من إقليم كردستان العراق، ومشرف لجنة التحكيم  المخرج السوري الكردي جنكو شريف، وأعضاء لجنة التحكيم السيناريست كامل قادر حميد من إقليم كردستان العراق، والمخرج والسيناريست السوري عيسى عمران، والممثل والمسرحي الدانماركي الكردي نوزاد آلاني، بالإضافة إلى رئيس المهرجان، المخرج والكاتب الكردي السوري جان بابير.

وقال رئيس لجنة التحكيم في المهرجان سردار زنكنة إن أعضاء لجنة التحكيم سيشاركون من بلدهم باتخاذ القرارات والمشاورات من خلال صفحة خاصة للجنة التحكيم ضمن موقع المهرجان، وإن “الصفحة مخفية وخاصة بأعضاء لجنة التحكيم فقط”.

وأضاف زنكنة أنه بعد انتقاء الأفلام من قبل لجنة الفرز سيتم تحويل الفيلم إلى لجنة التحكيم خلال ثلاثة أو أربعة أيام لتقوم بعملها على تقييم الأفلام بعد مشاهدتها، “وفق المعايير الخاصة بالتقييم في المهرجان”.

 وأوضح زنكنة أن كل عضو في لجنة التحكيم سيقوم بتقييم الأفلام الـ/15/ المشاركة من خلال نموذج التقييم في الصفحة الخاصة بأعضاء لجنة التحكيم، وسيتم جمع درجات كل فيلم لمعرفة الفلم الفائز.

– نورث برس

to top