الثلاثاء 30 نوفمبر 2021
القاهرة °C

هل يتم تأجيل مباراة بيراميدوز وحوريا الغينى بسبب “كورونا”؟

الحدث – القاهرة – وكالات

تترقب الجماهير المصرية والأفريقية منافسات نصف نهائى بطولتى دورى أبطال أفريقيا والكونفدرالية خلال الأيام القليلة المقبلة، خاصة أن إقامة المباريات جاءت بعد تأجيل عدة أشهر بسب “جائحة” كورونا التى مازالت تُلقى بظلالها على سطح الأحداث العالمية، وإن كانت بدرجة أقل خطورة مما كانت عليه فى وقت سابق.

الأهلى يلعب مع الوداد المغربى السبت، فيما يلتقى الزمالك مع الرجاء الأحد فى ذهاب نصف نهائى دورى الأبطال، وتقام المباراتان فى التاسعة مساءً بالمغرب، على أن تقام مباراتا العودة بمصر يومى 23 و24 أكتوبر الجارى.

 

بينما يقام نصف نهائى الكونفدرالية بنظام الدور الواحد، حيث يلتقى بطلا المغرب نهضة بركان مع حسنية أغادير يوم الاثنين، فيما يلعب بيراميدز مع حوريا كوناكرى الغينى مساء الثلاثاء المقبل وتقام المباراتان بالمغرب.

 

وبينما تسير الاستعدادات فى نصف نهائى دورى الأبطال بين الفرق الأربعة على قدم وساق ونفس الأمر بالنسبة لمباراة نهضة بركان مع حسنية أغادير شهدت الساعات الماضية جدلاً بشأن مباراة بيراميدز مع بطل غينيا بعد ظهور حالات “كورونا” فى فريق حوريا الأمر الذى فتح الباب حول أمكانية تأجيل هذه المباراة.

 

تقارير صحفية كشفت عن إصابة 9 لاعبين من فريق حوريا بفيروس كورونا حيث قال Africans Got Football””، إن 9 لاعبين من الفريق الغينى أصيبوا بفيروس كورونا.

 

وتساءل كثيرون عن مصير موقعة بطلا مصر وغينيا فى الكونفدرالية، خاصة أن هناك جدلاً بشأن عدد حالات “كورونا” التى سيتم بعدها تأجيل المباراة بحسب لوائح الاتحاد الأفريقى لكرة القدم “كاف”.

 

وتشير المعلومات الواردة من الكاف إلى أن ظهور أكثر من خمس حالات يعنى بنسبة كبيرة تأجيل المباراة، وإن كان ذلك سيكون فى “يد” لجنة الانضباط التابعة للكاف، لكن إذا كان العدد خمس حالات أو أقل فلن يتم تأجيل اللقاء.

 

يذكر أن الاتحاد الآسيوى لكرة القدم كان قد قرر نهاية سبتمبر الماضى اعتبار الهلال السعودى منسحبًا من بطولة دورى أبطال أسيا بعدما أخفق فى تقديم اللائحة المطلوبة من أجل خوض البطولة بسبب اكتشاف عدد كبير من حالات كورونا بين صفوفه، وقال الاتحاد الآسيوى إن الهلال حامل لقب دورى أبطال آسيا فشل فى تقديم اللائحة المطلوبة التى تضم 13 لاعباً من أجل خوض مباراته ضد شباب الأهلى دبى ضمن المجموعة الثانية فى دورى أبطال آسيا لمنطقة الغرب لذا تم اعتباره مُنسحباً بحسب لوائح الاتحاد الآسيوى خلال جائحة كورونا.

to top