الخميس 2 ديسمبر 2021
القاهرة °C

سقوط “تاريخي”.. أستون فيلا يسحق بطل البريميرليغ بسباعية

وكالات

مني فريق ليفربول حامل لقب بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بهزيمة تاريخية أمام مضيفه أستون فيلا (2-7) في اللقاء الذي جمعهما مساء الأحد، ضمن الجولة الرابعة “للبريميرليغ”.

وضرب أستون فيلا “الريدز” بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في الشوط الأول، حيث أحرز المهاجم أولي واتكينز ثلاثة أهداف “هاتريك” لأصحاب الأرض في الدقائق (4، و23، و39)، بينما سجل زميله جون ماكغين هدفا في الدقيقة 35.

وبدا أن ليفربول عاد لأجواء اللقاء بعد هدف من محمد صلاح بتسديدة جيدة بقدمه اليسرى في الدقيقة 33، لكن تسديدة من جون ماكغين أبدلت اتجاهها بعد دقيقتين أعادت تفوق فيلا بفارق هدفين.

وبات “الريدز” أول حامل لقب للدوري تتلقى شباكه 7 أهداف منذ عام 1953.

وتعكس الخسارة العريضة مستوى ليفربول “الغريب” في مواجهة لن تمضي من دون تداعيات، على الأقل على المستوى النفسي خلال موسم الدوري الإنجليزي الطويل.

وبدأ ليفربول المباراة بصورة سيئة باستاد “فيلا بارك” وأهدت تمريرة من الحارس أدريان، الذي حل محل البرازيلي أليسون بيكر المصاب في الكتف، واتكنز الهدف الأول مبكرا جدا في الدقيقة الرابعة.

ووفقا لما ذكرته شبكة إحصائيات “أوبتا”، فإن هذه هي المرة الأولى التي تتلقى فيها شباك ليفربول 7 أهداف في مباراة واحدة، منذ أن خسر أمام توتنهام بالنتيجة ذاتها (2-7)، في أبريل 1963.

وتعرض ليفربول لأكبر هزيمة في تاريخه أمام أستون، كما أنها الهزيمة الأولى له في الموسم الحالي للدوري، بعد 3 انتصارات متتالية، ليتراجع إلى المركز الخامس على سلم الترتيب.

وسطر فريق أستون التاريخ بهذا الأنتصار وهو الأكبر له على ليفربول بعد الأول (6-1) في عام 1932، وتقدم إلى مركز الوصافة في الدوري، برصيد 9 نقاط.

to top