الثلاثاء 7 ديسمبر 2021
القاهرة °C

سلسلة جديدة من العقوبات الأمريكية ضد سوريا تطال شخصيات وكيانات عسكرية ومدنية

أفادت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الأربعاء 30/سبتمبر، فرض عقوبات جديدة على حكومة النظام السوري، تشمل ثلاثة أشخاص وثلاثة عشر كياناً، بما في بينهم وزارة السياحة النابعة للنظام السوري.

جاء ذلك في بيان أصدرته الوزارة عبر موقعها الرسمي قالت فيه: “اليوم، وفي إطار جهود الحكومة الأمريكية المستمرة للتوصل إلى حل سياسي سلمي للنزاع السوري، تتخذ وزارة الخزانة إجراءات ضد العناصر التمكينية الرئيسية لنظام الأسد”.

وبينت الوزارة في بيانها أن “هذه العناصر مرتبطة بالفرقة الرابعة في جيش النظام السوري، ومديرية المخابرات العامة، ومصرف سوريا المركزي”.

وأردف البيان: “على وجه التحديد، أضاف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة، ثلاثة أفراد و ثلاثة عشر كيانًا، إلى قائمة الرعايا المعينين على وجه التحديد والأشخاص المحظورين”.

وأعلنت الوزارة إن عقوباتها شملت “رجل أعمال سورياً بارزاً، مرتبطاً بالنظام، ويعمل كوسيط للفرقة الرابعة في جيش النظام السوري، وتدر شبكة أعماله إيرادات للحكومة وداعميها”. كما شملت رئيس مديرية المخابرات العامة، ومحافظ مصرف سوريا المركزي.

من جانبه، علق وزير الخزانة، ستيفن منوشين، قائلا: “أولئك الذين يواصلون الوقوف إلى جانب نظام بشار الأسد الوحشي يزيدون من فساده وانتهاكاته لحقوق الإنسان”.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي، “مايك بومبيو”، في تغريدة عبر موقع “تويتر”، إن العقوبات الجديدة شملت “قادة عسكريين وحكوميين ورجال أعمال فاسدين تابعين لحكومة النظام السوري فضلاً عن شركات مستفيدة من الصراع في البلاد”، مردفاً: “أفعالهم تضر بالشعب السوري وتطيل معاناته بلا داع، قرار مجلس الأمن رقم 2254 هو السبيل الوحيد للمضي قدما”.

هذا وتجدر الإشارة إلى أنه، في الأسبوع الماضي، أعلن بومبيو، عزم واشنطن تقديم مساعدات بقيمة 720 مليون دولار إلى المدنيين المتضررين من الحرب في سوريا، وقال: “للمساعدة في معالجة الأزمة التي خلقتها الحملة العسكرية الوحشية لنظام الأسد وروسيا وإيران، أعلنت الولايات المتحدة عن أكثر من 720 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لدعم المدنيين المتضررين من الصراع المستمر في سوريا”.

to top