الجمعة 3 ديسمبر 2021
القاهرة °C

أسطورة الأفعى شاه ميران “الإخلاص والخيانة”

إعداد: غاندي إسكندر  –

   

تعتبر أسطورة شاه ميران من الحكايات والملاحم الغنائية التي يتداولها الشعب الكردي منذ غابر الأزمان، ويتم تداولها جيلاً بعد جيل. وشاه ميران، وغيرها من الأساطير هي جزء هام من تراث الشعب الكردي، وذاكرته، ومخزونه الثقافي الذي يعكس اتجاهات المجتمع الكردي، وجذوره الفكرية، والنفسية، والروحية، والسلوكية، عبر الأحقاب المتوارثة، وهي إرث أدبي يتخلله الدهشة، والغرابة، والمتعة، في تاريخ الإنسان الكردي.

ما هي أسطورة شاه ميران؟

قبل آلاف السنين، وبالقرب من مدينة طرسوس في باكور كردستان، وفي مغارات تقبع تحت طبقات الأرض السبع، عاشت جماعة من الأفاعي تسمى “ميران” وقد كانت جماعة ذكية طيبة القلب، تعيش في وئام، وسلام وحياة هانئة مؤمنة بالصداقة، والمحبة، كانت تقودهم أفعى جميلة فاتنة تسمى شاه ميران “ملكة الأفاعي” نصفها أفعى، ونصفها الآخر إنسان. تقول الأسطورة إن شاباً فقيراً اسمه “جامساب” يعمل في بيع الحطب، وفي أحد الأيام وجد جامساب ورفاقه بئراً مليئاً بالعسل، وشرعوا باستخراجه والانتفاع به، وقد نزل جامساب إلى البئر لاستخراج العسل، وبعدما نفد العسل تخلى أصدقاء جامساب الجشعون عنه، وتركوه في البئر، وفي قاع البئر وجد جامساب فتحة، فأخذ يوسعها، وبعد جهد طويل تمكن من الانتقال إلى فسحة أوسع، ووقع مغشياً عليه من التعب، وعندما استيقظ، وجد نفسه محاطاً بالأفاعي والثعابين، ثم جاءت شاه ميران، وشرعا بالحديث، فقص جامساب عليها حكاية الخيانة التي تعرض لها، وبعد أن أنهى حديثه أخبرته شاه ميران بأنها ستخرجه من البئر بشرط أن يكتم سر مخبئها طوال حياته، فقطع جامساب لها وعداً بذلك، وعندها قامت شاه ميران بتزويد الحطاب كفايته من المال، وأخرجته من البئر، وحين عاد الشاب إلى قريته سمع أن الأطباء وصفوا لحاكم بلاده المريض أن يأكل من لحم شاه ميران كي يتماثل للشفاء، فظل صامتاً ولم يفش السر، وفي يوم من الأيام بينما كان يتسامر مع أصدقائه أخبرهم سهواً أنه قابل شاه ميران، فما كان منهم إلا أن أوصلوا الخبر إلى الحاكم، فقام الحاكم باستدعاء جامساب، وسأله عن مكان شاه ميران، فرفض جامساب طلب الحاكم رفضاً قاطعاً، فقام وزير الحاكم بإغراء الشاب بالمال والذهب، وعرض عليه منصب الوزارة فدل جامساب الوزيرَ على مخبئ شاه ميران، فذهب الوزير إلى البئر، وقرأ تعاويذ سحرية، وأخرج شاه ميران من البئر على صحيفة من ذهب فانقض رجال الوزير عليها وقتلوها، وأخذوا لحمها إلى الحاكم، وشفي الحاكم فور تناوله اللحم.

إن أسطورة شاه ميران تمثل قصة الإخلاص، وحسن النية تجاه البشر، وقصة الخيانة التي قوبلت بها في المقابل، ووفقاً للأسطورة عندما تركت شاه ميران مخبأها تحت الأرض أخبرت الأفاعي أنها ستتزوج، ولاتزال الأفاعي تجهل مقتل شاه ميران وتظنها على قيد الحياة.

-روناهي

to top